أحببته ملحداً

تأليف: أ. بشرى ليف

14.00$

الوصف

أحببته ملحداً

تأليف: أ. بشرى ليف

رأيت هولندا بعيون يافا ، مشيت في شوارعها ، ركبت قواربها و مررت عبر البيوت الأمستردامية ، التقطت العديد من الصور للذكرى ، لازال ذوق ذلك الجبن الهولندي عالقا في لساني ، تتميز بحقولها كبيرة بألوان بهية لم أر مثلها من قبل ، تجمع بين كل الألوان بتدرجات مختلفة كأنها لوحة مرسومة ، مررت عبر طواحين الهواء فشعرت بالصغر كانت طويلة تدور عكس عقارب الساعة ، أجمل غروب رأيته كان على متن ذلك القارب الصغير ، عندما عبرت من أحد الشوارع جذبتني رائحة الشكولاتة الشهية فدخلت لمحل سويتلا المشهور بحلوياته ، كانت رحلة مفعمة في المدينة التي لا تنام ، كانت الأضواء مشتعلة طوال الليل ، أغاني صاخبة حتى الصباح في الساحة الكبيرة القريبة من الحديقة العمومية كانت رحلة خيالية ساحرة لا تخلو من المتعة ، كانت مليئة بالألم والحب ، يافا علمتني أن أحب وأتغاضى عن أخطاء من أحب والأهم تعلمت أن الحب لا دين له ، تعلمت حب الوطن وتقديسه ، وقعت في حب فلسطين مرة أخرى

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أحببته ملحداً”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.